حقيقة أسماء المدن المزابية

كلمات: تاغـرْدَايْــتْ، آت مليشت، و آت ايزجن، و آت بونور، وتاجنينتْ، وآت ايبرقان، وإيـقرارن.

هي الأسماء الأصلية للمدن السبعة المزابية .

وكلمة: آت، هي قريبة جدا من اللفظة القبائلية: آيت، وهناك العديد من أسماء المدن القبائلية تبتدئ بهذه اللفظة، مادام كل من الإثنين ينتمي إلى الأمازيغية عرقا، و مادامت كلتا اللغتين من أصل واحد .

وقبل أن أبدأ، دعوني أشرح لكم كلمة: آت، أو: آيت، وتعني: آل، أو: بنو، أو: أهل (فإذا ترجمنا مثلا كلمة: بنو هاشم، إلى الأمازيغية، فإننا نقرؤها: آت هاشم. إقرأ المزيد

Advertisements

الشيخ محمد البرياني

حياة المرحوم:الشيخ محمد البرياني

مولده ونسبه:
في ربيع الثاني 1332م، الموافق لشهر مارس 1914م فجع وادي ميزاب بل العالم الإسلامي في عالم كبير، فريد عصره ووحيد دهره، وسراج مصره، هو قطب الأئمة الشيخ محمد بن يوسف أطفيش رحمه الله ولم ينته شهر مارس من السنة نفسها حتى وضعت السيدة: لالة بنت عمر أولاد داود، ولدا ذكرا أبى والده السيد: امحمد بن عيسى بن الحاج داود أولاد داود- إلا أن يسميه “محمد” رغم أنه يحمل هو نفسه اسم محمد، وأصر على ذلك ليكون ابنه محمودا في الأرض والسماء إن شاء الله، كما قال عبد المطلب في حفيده سيدنا محمد عليه السلام لما سماه محمدا، وتيمنا بفقيد الإسلام، الشيخ أطفيش رحمه الله، رجاء أن يخلفه ف علمه وصلاحه وتقواه وورعه وكانته العلمية بين العلماء، وتخليدا لذكراه، إذ كانت تربطه به صداقة متينة، لأنه كان رحمه الله كان ينزل ضيفا على والده كلما قدم إلى مدينة بريان.

نشأته:
جعل الوالد نصب عينيه أن نجله سمي محمدا ليخلف قطب الأئمة رحمه الله، فآل على نفسه أن ينشأه تنشئة صالحة تجعل منه ذلك الرجل، ويسلك به مسلكا يرتفع به إلى أعلى الرتب إن شاء الله.
ويرجع الفضل في تكوين شخصية محمد العلمية، إلى أمه التي أحسنت تربيته ورعايته في غياب والده الذي كان مسافرا إلى العاصمة من أجل كسب القوت كأغب الميزابيين في ذلك الحين.
فكانت الوالدة رحمها الله تحب وتحترم الشخصيات العلمية في البلدة، وتتعمد إظهار ذلك أمام ولدها وتبين له أن العلم هو الذي يرفع المرء إلى المراتب العليا في الدنيا والآخرة، وتحتم عليه أن يصحب أترابه إلى الكتاب ليشب على حب المسجد ويأخذ قسطه من القرآن الكريم ومبادئ الفقه، كما كانت تصحبه أيضا من حين لآخر إلى دار العلم النسوية لتغرس في نفسه حب العلم وتعوده على طلبه. Read the rest of this entry

القرن العشرين: العقد العاشر

التاريـخ الحدث
7 أكتوبر 1996 م استشهاد الشيخ بالحاج بن عدون قشَّار، في حادث إجرامي ذهب ضحيّته حوالي 36 شخصا، بمنطقة بوتركفين حوالي 40 كلم جنوب مدينة الأغواط.
20 جوان 1996م ختم الشيخ بالحاج بن عدُّون قشَّار تفسير القرآن الكريم في سنة 1996م، وأقيم له مهرجان بالمناسبة يوم 20 جوان 1996م بمقام الشيخ حمّو موسى.
24 نوفمبر 1998 م وفاة الأديب الشاعر الكبير الدكتور: صالح بن صالح الخرفي، ودفن بمسقط رأسه القرارة.

القرن العشرين: العقد التاسع

التاريـخ الحدث
1986 نشوب فتنة بين المتساكنين ( الإباضية والمالكية ) في مدينة غرداية، على خلفية توزيع الأراضي الفلاحية بمنطقة لعديرة ووادي الأبيض.
1984 صدور الجزء الأول من كتاب “نبذة من حياة الميزابيين الدينية والسياسية والعلمية من سنة 1505 م – 1962 م” للشيخ: حمو محمد عيسى النوري.
1405 – 1985 وفاة الشيخ محمد بن امحمد أولادداود البرياني بمدينة بمسقط رأسه بريان.
1983 م تأسيس مسجد عباد الرحمان ببنورة، بمساع من نشطاء ما يسمى بأصحاب السنة آنذاك.
1982 م صدور أول كتاب مزابي يتحدَّث عن المرأة المزابية “المرأة في المجتمع المزابي” بقلم يوسف بن يحي الواهج.
23 ماي 1980 م إقامة مهرجان كبير بالقرارة احتفالا بختم الشيخ بيوض رحمه الله تفسير القرآن الكريم.

القرن العشرين: العقد السابع

التاريـخ الحدث
1965 بناء مكتبة القطب ببني يزجن.
1960 وفاة الشيخ: عمر بن صالح آت داود، عن عمر يناهز 53 عاما.
08 / 04 / 1960 إتفاقٌ بين كافة أعضاء العزابة وشيخ المسجد، على احترام السِّيَر الجاري بها العمل منذ القديم، وسجل الإتفاق في محكمة غرداية يوم: 13 أفريل 1962 م، تحت رقم: 261/67.
1385 – 1965 وفاة الأديب الحكيم المجاهد المصلح الشيخ حمو بن عمر لقمان.
%d مدونون معجبون بهذه: